أنا ملك لك

الكاتبة : جانيت ديلي
روايات عبير الجديدة
الملخص
في السادسة عشر، كانت جينا غانيس صغيرة جداً لتعرف ماهو الحب.. لكنها وقعت بشدة في حب رايدر أونز، زائر صيفي لساحل مايين الجميل حيث تقطن هي. الزواج الذى تلا كان سريعاً وخاطفاً .. وانتهى تقريباً قبل أن يبدأ ، عندما التقيا ثانية، بعد تسع سنوات ، جينا كانت قد اصبحت محامية قديرة، وكانا على طريفين نقيضين في معاملة تجارية. وحالا المشاعر القديمة بينهما عادت للظهور، مزيجاً من العاطفة المشبوبة والكره إشتعل ثانية، هل سيتمكنان من معالجة هذه الحالة بحكمة أكثر هذه المرة ؟
الفصل الأول
حدقت جينا غير مصدقة من غير الممكن أن يكون هو رايدر؟ ليس بعد كل هذه السنين، أنه المستحيل بعينه.. إلا أن هذه العيون هي نفس تلك العيون الزرقاء الساحرة ، هل رآها؟ تساءلت وأحست بضغط خاتم جدتها الألماسي على اصبع يدها، بسرعة استدارت متحاشية أن يراها كان قلبها بخفق بشدة وكأنها أرنب مذعور.. شعور بالبرد والحر غريب تملكها، لابد أن مارأته مجرد وهم لها بل أنه مجرد خطأ، ارتجفت يداها وهي تحاول إقناع نفسها أن ذاك الشخص ليس رايدر، لكنها كانت موقتة أنه هو وليس غيره ، لا ولن تتمكن من النظر بذاك الاتجاه ثانية فلمحة واحدة لقامته الطويلة كانت كافية لتؤكد لها أنه هو بعينه، كيف لا وهي لم تشتبه بأي شخص وتظنه لها أنه هو بعينه، كيف لا وهي لم تشتبه بأي شخص وتظنه رايدر طيلة تسع سنوات مضت، فما الذي سيدعوها إلى أن تخطئ هذه المرة, كلا إن من رأته هو رايدر فعلاً بشعره الاسود الفاحم اللامع من جراء تعرضه لأشعة الشمس

تحميل الرواية مكتوبة