هي و هو و الخوف

ملخص رواية هي و هو و الخوف
ظل السؤال يعاود ماندي مرارا لماذا يلحقها أليوت فرايزر هكذا فلديه خطيبة جميلة تهتم به واذا كان راغبا في العبث فهناك الكثير من الفتيات فلماذا اختارها هي لماذا لايجد لنفسه فتات من طبقته يرضي بها غروره ام لعله يراها مختلفة ربما يضنها سهلة المنال او يستغل حاجتها المادية.... -قولي فقط نعم لمره واحدة في حياتك بدون موازنة الصواب والخطأ كان من الصعب مقاومته ولكن المنطق انتصر في النهايه... فقالت: -ادرك انك معتاد ان تقع النساء تحت قدميك...لكنني لست هكذا... ليس من نيتي ان اوفر لك تجربة من نوع جديد. وماعليك سوى التفتيش في مكان اخر

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا